الـــرئـيــســيـــة
الأخبــــــــــــــار
الــصــوتــيـــــات
الــــمـــرئــيـــات
كـتـب ودراسـات
الــــوثــــائــــــــق
كشكول المهدي
خريطة الموقع
إتصل بنا

 

 

 

مفهوم الرجعة وأدلتها --> مفهوم الرجعة عند الاثني عشرية
مفهوم الرجعة عند الاثني عشرية

أضيف في: 10-04-2011

عدد الزيارات: 3000

المصدر : إداة الموقع

يعتقد الرافضة رجعة بعض الأموات بعد موتهم إلى الحياة الدنيا وذلك في زمن خروج المهدي  المزعوم, ويعتقدون أن من يرجع للحياة أصناف عدة منهم الأنبياء, والأئمة وبعض الشهداء وأنصار أهل البيت, وهذا الصنف من المؤمنين . والصنف الآخر هم الكفار والمعاندين وسالبي حق أهل البيت بزعمهم _  وقصدهم بذلك  أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم , بل وبعض أزواجه أيضا . وما ذلك إلا تعبيرا عما في قلوب القوم من الحقد المجوسي على أمة محمد صلى الله عليه وسلم, وخصوصا على أفضل الأمة وخيرها, أصحاب رسولنا الكريم رضي الله عنهم أجمعين.

مفهوم الرجعة:-

إن مفهوم الرجعة حسب معتقد الاثنا عشرية وفي اصطلاحهم هو:

 رجوع قوم من الأموات إلى الحياة و لكن قبل يوم القيامة . و لا يرجع إلا من محض الإيمان محضاً ......(يقصدون الرسول صلى الله عليه وسلم وآل بيته الكرام والشيعة الاثنا عشرية)............ أو محض الشرك محضاً .....(يقصدون بذلك أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم , ويخصون بذلك أبو بكر وعمر رضي الله عنهم, وبعض أزواجه أمهات المؤمنين, ويخصون بذلك أم المؤمنين عائشة الصديقة رضي الله عنها)......  أما من علت درجته في الإيمان ، وكثرت أعماله الصالحات ، فيريه الله – عز و جل - دولة الحق ويعزه بها ويعطيه من الدنيا ما كان يتمناه. وأما من بلغ الغاية في الفساد وانتهى في خلاف المحقين إلى أقصى الغايات وكثر ظلمه لأولياء الله واقترافه السيئات ، فينتصر الله - تعالى - لمن تعدى عليه قبل الممات ، ويشفي غيظهم منه بما يحله من النقمات ، ثم يصير الفريقان من بعد ذلك إلى الموت ومن بعده إلى النشور وما يستحقونه من دوام الثواب والعقاب))

(( اعلم أن الرجعة في الأصل يراد بها رجوع الأموات إلى الدنيا كأنهم خرجوا منها ورجعوا إليها ))     

( كتاب الرجعة لأحمد الاحسائى ص 41 )

(( الرجعة عبارة عن حشر قوم عند قيام القائم الحجة - عليه السلام - ممن تقدم موتهم من أوليائه وشيعته ليفوزوا بثواب نصرته ومعونته بظهور دولته وقوم من أعدائه ينتقم منهم وينالوا بعض ما يستحقونه من العذاب والقتل على أيدي شيعته وليبتلوا بالذل والخزي بما يشاهدونه من علو كلمته وهى عندنا الإمامية الاثنا عشرية تختص بمن محض الإيمان ومحض الكفر والباقون سكوت عنهم ))  

(عقائد الإمامية الاثني عشرية للزنجاني 2/ص 228 )
يقول نعمة الله الجزائري بعد أن ذكر لعن الشيخين ( أبى بكر وعمر رضي الله عنهما ) وانه من ضروريات المذهب عندهم:

(( وفى الأخبار ما هو أغرب من هذا : وهو أن مولانا صاحب الزمان - عليه السلام - إذا ظهر وأتى المدينة أخرجهما من قبريهما فيعذبهما على كل ما وقع في العالم من الظلم المتقدم على زمانيهما كقتل قابيل هابيل وطرح إخوة يوسف له في الجب ورمى إبراهيم في نار نمرود وإخراج  موسى خائفا يترقب وعقر ناقة صالح وعبادة من عبد النيران فيكون لهما الحظ الأوفر من أنواع ذلك العذاب ))   (الأنوار النعمانية لنعمة الله الجزائري  1 /141 )

إخفاء نموذج التعليق
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان الرد
التعليق
موقع المهدي :: مفهوم الرجعة عند الاثني عشرية
المتواجدون الان 56 زوار    عدد الزيارات الكلي   1083648 زيارة