الـــرئـيــســيـــة
الأخبــــــــــــــار
الــصــوتــيـــــات
الــــمـــرئــيـــات
كـتـب ودراسـات
الــــوثــــائــــــــق
كشكول المهدي
خريطة الموقع
إتصل بنا

 

 

 

أمــــه --> اختلاف الروايات في اسم أم المهدي
اختلاف الروايات في اسم أم المهدي

أضيف في: 30-01-2009

عدد الزيارات: 4594

المصدر : إدارة الموقع

اختلاف الروايات في اسم أم المهدي

اختلفت الرويات التي رواها علماء الشيعة في كتبهم فيما يخص اسم أم المهدي وهذه جملة منها :

 

1.    ـ حدثنا محمد بن علي بن حاتم النوفلي قال : حدثنا أبو العباس أحمد بن عيسى الوشاء البغدادي قال : حدثنا أحمد بن طاهر القمي قال : حدثنا أبو الحسين محمد بن بحر الشيباني قال : وردت كربلاء سنة ست وثمانين ومائتين .. [وساق قصة طويلة جاء فيها] : فما أخذها القرار حتى أخرجت كتاب مولاها عليه السلام من جيبها وهي تلثمه  وتضعه على خدها وتطبقه على جفنها وتمسحه على بدنها ، فقلت : تعجبا منها أتلثمين كتابا ولا تعرفين صاحبه ؟ قالت : أيها العاجز الضعيف المعرفة بمحل أولاد الأنبياء أعرني سمعك وفرغ لي قلبك، أنا مليكة بنت يشوعا بن قيصر ملك الروم، وأمي من ولدا الحواريين تنسب إلى وصي المسيح شمعون .

كمـال الـديـن وتمام النعمة

2.    حدثنا محمد بن الحسن بن الوليد رضي الله عنه قال : حدثنا محمد بن يحيى العطار قال : حدثنا أبو عبد الله الحسين بن رزق الله  قال : حدثني موسى بن محمد بن القاسم بن حمزة بن موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب عليهم السلام قال : حدثتني حكيمة بنت محمد بن علي بن موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب عليهم السلام ، قالت : بعث إلي أبو محمد الحسن بن علي عليهما السلام فقال : يا عمة اجعلي إفطارك [ هذه ] الليلة عندنا فإنها ليلة النصف من شعبان فإن الله تبارك وتعالى سيظهر في هذه الليلة الحجة وهو حجته في أرضه ، قالت : فقلت له : ومن أمه ؟ قال لي : نرجس.

 المصدر السابق

3.    حدثنا الحسين بن أحمد بن إدريس رضي الله عنه قال : حدثنا أبي ، قال : حدثنا محمد بن إسماعيل قال : حدثني محمد بن إبراهيم الكوفي قال : حدثنا محمد بن عبد الله الطهوي قال : قصدت حكيمة بنت محمد عليه السلام بعد مضي أبو محمد عليه السلام أسألها عن الحجة .... إلى أن قال  ... فقلت : يا سيدتي حدثيني بولادة مولاي وغيبته عليه السلام قالت : نعم كانت لي جارية يقال لها : نرجس  فزارني ابن أخي فأقبل يحدق النظر إليها ، فقلت له : يا سيدي لعلك هويتها فأرسلها إليك ؟ فقال لها : لا يا عمة ولكني أتعجب منها فقلت : وما أعجبك  منها ؟ فقال عليه السلام : سيخرج منها ولد كريم على الله عز وجل الذي يملأ الله به  الأرض عدلا وقسطا كما ملئت جورا وظلما.

 المصدر السابق

4.    حدثنا محمد بن علي ماجيلويه رضي الله عنه قال : حدثنا محمد بن يحيى العطار قال : حدثني أبو علي الخيزراني عن جارية له كان أهداها لابي محمد عليه السلام فلما أغار جعفر الكذاب على الدار جاءته فارة من جعفر ، فتزوج بها . قال أبو علي : فحدثتني أنها حضرت ولادة السيد عليه السلام ، وأن اسم أم السيد صقيل .

المصدر السابق

5.    حدثنا محمد بن إبراهيم بن إسحاق رضي الله عنه قال : حدثنا الحسن بن علي بن زكريا بمدينة السلام قال : حدثنا أبو عبد الله محمد بن خليلان قال : حدثني أبي ، عن أبيه ، عن جده ، عن غياث بن أسيد قال : ولد الخلف المهدي عليه السلام يوم الجمعة ، وأمه ريحانة ، ويقال لها : نرجس ، ويقال : صقيل ويقال  سوسن .

المصدر السابق

6.    غط: ابن أبي جيد، عن ابن الوليد، عن الصفار، عن (محمد) ابن عبد الله المطهري، عن حكيمة بنت محمد بن علي الرضا قالت: بعث إلي أبو محمد (عليه السلام) سنة خمس وخمسين ومأتين في النصف من شعبان وقال: يا عمة اجعلي الليلة إفطارك عندي فان الله عز وجل سيسرك بوليه وحجته على خلقه خليفتي من بعدي قالت حكيمة: فتداخلني لذلك سرور شديد وأخذت ثيابي علي وخرجت من ساعتي حتى انتهيت إلى أبي محمد (عليه السلام) وهو جالس في صحن داره وجواريه حوله فقلت: جعلت فداك يا سيدي! الخلف ممن هو؟ قال: من سوسن فأدرت طرفي فيهن فلم أر جارية عليها أثر غير سوسن .

 بحار الجزء 51 (باب ولادته وأحوال أمه صلوات الله عليه)

[وهذا مخالف لجوابه السابق أنه من نرجس!!]

7.    حدثني محمد بن موسى الطوسي قال: حدثنا أبو مسكين عن بعض أصحاب التاريخ أن أم المنتظر يقال لها: حكيمة.

 المصدر السابق

 

وبعد فإن القارئ لهذه الروايات ليكاد عجبه لا ينتهي أمام هذا الاختلاف الصارخ في اسم أم المهدي، والذي لا مبرر له سوى اضطراب مفتعلي هذه الأكاذيب وتنوع مشاربهم وتباعد أماكنهم وتخالف غاياتهم.

ومن أطرف الروايات التي حاولت الإجابة على هذا التناقض الفاضح، ما ذكره النوري الطبرسي في كتابه (النجم الثاقب) عن الفضل بن شاذان قال:

-       "حدثنا محمد بن حمزة بن الحسن بن عبد الله بن العباس بن عليّ بن ابي طالب صلوات الله عليه ; قال: سمعت أبا محمد عليه السلام يقول:

قد ولد وليّ الله، وحجته على عباده، وخليفتي من بعدي، مختوناً ليلة النصف من شعبان سنة خمس وخمسين ومائتين عند طلوع الفجر.

وكان أوّل مَنْ غسله رضوان خازن الجنان مع جمع من الملائكة المقربين بماء الكوثر والسلسبيل، ثمّ غسلته عمتي حكيمة بنت محمد بن عليّ الرضا عليه السلام.

(ثم سأله الراوي عن أمّ صاحب الأمر عليه السلام)، قال: أمّه مليكة التي يقال لها بعض الأيام سوسن، وفي بعضها ريحانة، وكان صقيل ونرجس أيضاً من أسمائها".

ويا لها من رواية طريفة تجعل من راويها معصوم الرافضة هذا أضحوكة، وكأنه استقرأ أسماءها المختلفة في الروايات المتعددة، ومن ثم جمعها في رواية واحدة -ونعم الجمع- وكفى الله المؤمنين القتال.

فهل من العقلاء من يشك بكذب هذه الرواية، وأنها من وضع المتأخرين، ولكن مع ذلك فات هذا الراوي المعصوم! أسماء أخرى وأشياء أخرى، ففاته خمط ومريم، وفاته أنها أحيانا تكون حرة وأحيانا أمة، وأنها أحيانا تكون بيضاء وأحيانا سوداء، وفاته أنها حملته مرتين، مرة ببطنها ومرة بجنبها، ووضعته مرتين مرة من كسائر النساء ومرة من فخذها.

 

 


إخفاء نموذج التعليق
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان الرد
التعليق
موقع المهدي :: اختلاف الروايات في اسم أم المهدي
المتواجدون الان 53 زوار    عدد الزيارات الكلي   936836 زيارة